منتديات كلية التربية النوعية | جامعة دمياط
بسم الله الرحمن الرحيم
اهلا بكم اعضاء وزوار منتدى كليه التربيه النوعيه جامعه دمياط ندعوكم للانضمام معنا لنفيد ونستفيد معا
Mohamed Ayad


منتديات كلية التربية النوعية جامعة دمياط قسم اعداد معلم الحاسب الالي
 
الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تنبية للجميع >> الاعلانات البرمجيه (الجانب العلوى ) خاصه بالشركة المستضافه للموقع ولا يمكن التحكم بها ولا تمثل أى صله بإداره الموقع تحياتي للجمــيـع >> الإداره
المواضيع الأكثر شعبية
انهرده يوم مش عادى
تم فتح باب التقديم للمدن الجامعيه للعام 2018/2017 جامعه دمياط مع باقي الحامعات
المرحلة الاولي لتنسيق الثانوية العامة 2017
عبارات مؤلمه تجعلك تفكر .....؟؟
استقبال الطلاب الجدد بالكلية التربيه النوعيه جامعه دمياط
التعليم العالى: موعد بدء الدراسة بالجامعات 16 سبتمبر ولا صحة لتأجيلها
من اشعارى 1
ظهور موقعنا فى محركات البحث google الف مبروك لينا
css وعلاقتها ب لغه html
نعلن عن بدء اول دورات الموقع وهي لغه برمجه css مقدمه من كليه التربيه النوعيه بدمياط
سحابة الكلمات الدلالية
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 فاتحي مواضيع
Mohamed ayad
 
حجابى جنتى
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Mohamed ayad
 
نور الحياه
 
Esmail Atelo
 
حجابى جنتى
 
البرنس
 
aboumorad
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 10 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Sehamreyad فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 145 مساهمة في هذا المنتدى في 101 موضوع
المواضيع الأخيرة
» أساليب و طرق التدريس الحديثة
الخميس أكتوبر 19, 2017 9:48 pm من طرف Mohamed ayad

» ألأهداف السلوكية
الخميس أكتوبر 19, 2017 9:38 pm من طرف Mohamed ayad


شاطر | 
 

 الوضوء والصلاة لمرضى الزهايمر .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohamed ayad
المـــديـــر الــــعــام
المـــديـــر الــــعــام
avatar

ذكر العقرب المساهمات : 124
تاريخ الميلاد : 11/11/1995
تاريخ التسجيل : 17/06/2017
الدولة : مصر
العمر : 22
الموقع : مصر
العمل/الترفيه : كره القدم
المزاج : عال

مُساهمةموضوع: الوضوء والصلاة لمرضى الزهايمر .   السبت أغسطس 19, 2017 1:47 am

شابٌّ تعاني أمه مِن مرض الزهايمر، مما يجعلها لا تراعي الترتيب في الوضوء، وتنسى ما يُقال في الصلاة، فيضطرُّ مَن يؤمُّها أن يجهر في الصلوات كلها، وفي جميع المواضع من الركوع والسجود والتشهد، ويسأل عن صحة ذلك!







الجواب



الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:


فشكَرَ الله لكَ اهتمامك بوالدتك، وحرصك على صحة عبادتها، وأسأل الله العلي الأعلى أن يشفيَها شفاءً لا يُغادر سقمًا، وأن يختم لنا جميعًا بالعمل الصالح.




أما الجواب عما ورَد في استشارتك، فإن الراجح مِن قولَي أهل العلم هو عدم وجوب الترتيب بين أعضاء الوضوء، وهو مذهَبُ الحنفية والمالكية، واحتجوا بأن الله تعالى أمر بغسل الأعضاء، وعطف بعضها على بعض بواو الجمع، وهي لا تقتضي الترتيب؛ قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ﴾ [المائدة: 6].




ورُوي عن علي وابن مسعود وابن عباس رضي الله عنهم قولهم: "ما أبالي بأيِّ أعضائي بدأتُ" وفي أسانيدها مقالٌ.


وذهب الشافعية والحنابلة إلى وجوب الترتيب بين أعضاء الوضوء، واحتجُّوا أيضًا بآية الوضوء السابقة، ووجه الدلالة فيها أن الله تعالى أدخل ممسوحًا - وهو الرأس - بين مغسولين - وهما اليدان والرجلان - والعرب لا تقطع النظير عن النظير إلا لفائدة؛ قالوا: وفائدة هذا هو وجوب الترتيب، ولكن يرد عليهم أن الفائدة قد تكون للتنبيه على مشروعية الترتيب واستحبابه، ولا يلزم أن تدلَّ على الوجوب الذي يَفتقر لدليل صحيح سالم عن المُعارَضة.




واحتجُّوا أيضًا بأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يتوضَّأ إلا مُرتبًا، واعتُرض عليه بأن المداومة على الفعل لا تدلُّ على الوجوب؛ فقد داوم صلى الله عليه وسلم على صلاة السنن الرواتب، وقيام الليل، وغيرها، وليستْ جميعًا بواجبة.




أما صلاة والدك أو أحد غيره بالوالدة جماعةً، فلا شكَّ في مشروعيته، وأما جهره بالقراءة والذكر دائمًا فخلاف السنة، إذ لا نِزاع بين أهل العلم بالحديث أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم لم يجهَر بالاستفتاح ولا بالاستعاذة؛ بل قد ثبت ما يدل على خلافه؛ كما في الصحيح عن أبي هريرة، لكن قد ثبتَ أن بعض الصحابة جهروا ببعض ذلك لما دعَت المصلحة، فجهر أمير المؤمنين عمر بمحضَر من الصحابة أحيانًا بدعاء الاستفتاح ليتعلَّمه الناس، مع أن إخفاءه هو الذي داوم عليه النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن الحاجة والمصلحة دَعَتْهُ لذلك؛ ففي الصحيح عن عبدة أن عمر بن الخطاب كان يجهر بهؤلاء الكلمات يقول: ((سبحانك اللهم وبحمدكَ، تبارك اسمُكَ، وتعالى جدُّك، ولا إله غيرك))، وجهر عبدالله بن عمر وأبو هريرة بالاستعاذة، وجهر ابن عباس بالقراءة في صلاة الجنازة ليعلموا أنها سنَّة، وهذا هو الضابطُ المعمول به عند سادات الأمة من الصحابة رضي الله عنهم؛ أعني: الحاجة؛ لأن يعرف من خلفهم أن قراءتها سنة؛ لا لأنَّ الجهر بها سنة.




وقد قرَّر تلك القاعدة شيخ الإسلام ابن تيمية، فقال في مجموع الفتاوى (22 / 274 - 275): "... لأنَّ الذِّكر قد يكون السنَّة المخافتة به، ويُجهر به لمصلحة راجحة؛ مثل تعليم المأمومين؛ فإنه قد ثبت في الصحيح أن ابن عباس قد جهر بالفاتحة على الجنازة ليُعلمهم أنها سنة..."، ثم قال بعد أن ذكر حديث عمر السابق: "وأنَّ الفاروق جهر بذلك مرات كثيرة، واتَّفق العلماء على أن الجهر بذلك ليس بسنَّة راتبة، لكن جهر به للتعليم، ولذلك نقل عن بعض الصحابة أنه كان يجهر أحيانًا بالتعوُّذ، فإذا كان من الصحابة من جهر بالاستفتاح والاستعاذة مع إقرار الصحابة له على ذلك، فالجهر بالبسملة أولى أن يكون كذلك، وأن يُشرَع الجهر بها أحيانًا لمصلحة راجحة".




إذا تقرَّر هذا - سلَّمك الله - فلا بأس من أن يفعل مَن يؤمُّ والدتك ما ذكرتَه، ما دامت تتذكَّر بتلك الطريقة.


وأسأل الله أن يُعافي مرضى المسلمين أجمعين، وأن يَشفيهم شفاءً لا يُغادر سقمًا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://program-fu.yoo7.com
 
الوضوء والصلاة لمرضى الزهايمر .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلية التربية النوعية | جامعة دمياط :: منتديآت القسم الأسلآمي :: نفحآتـ إيمآنية-
انتقل الى: