منتديات كلية التربية النوعية | جامعة دمياط
بسم الله الرحمن الرحيم
اهلا بكم اعضاء وزوار منتدى كليه التربيه النوعيه جامعه دمياط ندعوكم للانضمام معنا لنفيد ونستفيد معا
Mohamed Ayad


منتديات كلية التربية النوعية جامعة دمياط قسم اعداد معلم الحاسب الالي
 
الرئيسيةاليوميةالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تنبية للجميع >> الاعلانات البرمجيه (الجانب العلوى ) خاصه بالشركة المستضافه للموقع ولا يمكن التحكم بها ولا تمثل أى صله بإداره الموقع تحياتي للجمــيـع >> الإداره
المواضيع الأكثر شعبية
تم فتح باب التقديم للمدن الجامعيه للعام 2018/2017 جامعه دمياط مع باقي الحامعات
انهرده يوم مش عادى
المرحلة الاولي لتنسيق الثانوية العامة 2017
عبارات مؤلمه تجعلك تفكر .....؟؟
استقبال الطلاب الجدد بالكلية التربيه النوعيه جامعه دمياط
التعليم العالى: موعد بدء الدراسة بالجامعات 16 سبتمبر ولا صحة لتأجيلها
من اشعارى 1
ظهور موقعنا فى محركات البحث google الف مبروك لينا
css وعلاقتها ب لغه html
نعلن عن بدء اول دورات الموقع وهي لغه برمجه css مقدمه من كليه التربيه النوعيه بدمياط
سحابة الكلمات الدلالية
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
أفضل 10 فاتحي مواضيع
Mohamed ayad
 
حجابى جنتى
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Mohamed ayad
 
نور الحياه
 
Esmail Atelo
 
حجابى جنتى
 
البرنس
 
aboumorad
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 10 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Sehamreyad فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 145 مساهمة في هذا المنتدى في 101 موضوع
المواضيع الأخيرة
» أساليب و طرق التدريس الحديثة
الخميس أكتوبر 19, 2017 9:48 pm من طرف Mohamed ayad

» ألأهداف السلوكية
الخميس أكتوبر 19, 2017 9:38 pm من طرف Mohamed ayad


شاطر | 
 

 ألأهداف السلوكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohamed ayad
المـــديـــر الــــعــام
المـــديـــر الــــعــام
avatar

ذكر العقرب المساهمات : 124
تاريخ الميلاد : 11/11/1995
تاريخ التسجيل : 17/06/2017
الدولة : مصر
العمر : 22
الموقع : مصر
العمل/الترفيه : كره القدم
المزاج : عال

مُساهمةموضوع: ألأهداف السلوكية   الخميس أكتوبر 19, 2017 9:38 pm

الهدف السلوكيّ:

يُعرَّف الهدف السلوكيّ بأنّه وصف دقيق وواضح ومحدّد لناتج التعلّم المرغوب تحقيقه من المتعلّم على هيئة سلوك قابل للملاحظة والقياس1.

شروط صياغة الأهداف السلوكيّة:

لأهميّة الأهداف السلوكيّة في العمليّة التعلّميّة والتربويّة، سعى التربويّون إلى وضع شروط لصياغة هذه الأهداف لكي يتحقّق المبتغى منها، ويتمثّل ذلك في عدّة نقاط، منها:

1 ـ صياغة الهدف بشكل صحيح، وتوضيح ما سيقدر المتعلّم على القيام به خلال الحصّة أو عند الانتهاء منها.

2 ـ صياغة الهدف بشكل يجعله قابلًا للقياس.

3 ـ صياغة الهدف التعليميّ بشكل يعكس ناتج التعلّم، وليس عمليّة التعلّم ذاتها، أو موضوع التعلّم، لأنّ الموضوع لا يمثّل الهدف المراد تحقيقه لدى

39

المتعلّم، ولكنّ الهدف التعليميّ يعكس ما يمكن أن يستفيد منه المتعلّم أو يخرج به من موضوع التعلّم، حتّى لا تكون المادّة الدراسيّة هدفاً بحدّ ذاتها2.

خطوات ومعايير صياغة الأهداف السلوكيّة:

أن + فعل سلوكيّ + المتعلّم + محتوى الهدف + معيار الأداء3.

بدء الهدف بالفعل السلوكيّ الّذي يصف السلوك المرغوب أو النشاط المطلوب من المتعلّم بطريقة دقيقة وواضحة.

وضع محتوى الهدف بعد الفعل السلوكيّ، وفيه يتمّ وصف المادة التعليميّة الّتي سيحاول الهدف علاجها.

وضع مستوى الأداء، وفيه يشير إلى الحدّ الأدنى للسلوك بطريقة يمكن قياسها أو ملاحظتها.

يجب أن يصاغ الهدف السلوكيّ بلغة المستقبل، لأنّ السلوك المتوقّع سلوك مستقبليّ.

وضع شروط يمكن في ضوئها الحكم بأنّ الهدف تحقّق أم لا.

يجب أن يصاغ الهدف السلوكيّ من وجهة نظر المتعلّم نفسه.

40

نماذج لكتابة أهداف سلوكيّة:



مميّزات صياغة الأهداف السلوكيّة:


تتميّز صياغة الأهداف السلوكيّة عن غيرها من الأهداف بجملة من المميّزات يمكن اختصارها في ما يلي:

1 ـ تساعد في تعريف المتعلّمين بمستويات السلوك أو الأداء المطلوب منهم، وكذلك تحديد نوع ومدى الأنشطة التعليميّة.

2 ـ تساعد المعلّمين في تحديد أفضل وسائل الاتّصال التربويّ وفي وضع إطار علميّ دقيق للمنهج أو للدرس.

3 ـ تساعد على اختيار وترتيب الخبرات التعليميّة، وكذلك تحديد أسس تقويم أداء المتعلّم4.

41

عيوب صياغة الأهداف السلوكيّة:

على الرّغم من المميّزات والأهمّيّات للأهداف السلوكيّة، وما يتمثل من دقّة في صياغة لأفعال الإجرائيّة، إلّا أنّها تبقى قاصرة عن تغطية كلّ المجالات، ومن ذلك:

غالباً ما تهتمّ الأهداف السلوكيّة بالجوانب المعرفيّة والمهاريّة مع تجاهل كامل للجانب الانفعاليّ لصعوبة قياسه.

في بعض الأحيان نجد صعوبة في صياغة أهداف سلوكيّة في نطاق تحديد نوعيّة المخرج التعليميّ.

غالبًا ما نجد أنّ أغلب الأهداف السلوكيّة يهتمّ بالمستويات الدنيا للسلوك ويهمل المستويات العليا.

قد تحدّ من حريّة المعلّم وابتكاريّته وتفاعله مع المتعلّمين، وفي إصدار أحكام على التعلّم الإنسانيّ.

معايير الأهداف:

ولكي تصل العمليّة التعلّميّة إلى قمّتها، وتؤدّي الأدوار المرجوّة منها، ينبغي أن تحكم بجملة من المعايير للتحقّق من مدى انسجامها مع الأهداف من جهة، وللتدقيق في مدى صوابيّتها من جهة أخرى، ومن هذه المعايير:

1 ـ أن تصاغ الأهداف بصورة عامّة في البداية، ثمّ بعد ذلك يتمّ تحليلها حتّى نصل إلى أهداف سلوكيّة إجرائيّة مرتبطة بجميع جوانب التعلّم.

2 ـ أن تكون شاملة لجميع نتائج التعلّم المتوقّعة للنموّ الكامل لشخصيّة المتعلّم، وأن تستند إلى فلسفة تربويّة واجتماعيّة معيّنة.

42

3 ـ أن تساير أهداف المادّة والمنهج وأهداف الخطّة الشاملة للتربية والنواحي الاقتصاديّة والاجتماعيّة.

4 ـ أن يصف الهدف كلّ نوع من السلوك والمحتوى والمعيار الّذي في ضوئه يتمّ الحكم عليه.

5 ـ أن تكون غير متناقضة، بل تدعو إلى النواحي المختلفة للسلوك ومراعاة التوازن بينها5.

أهمّيّة الأهداف السلوكيّة وصياغتها:

تتّضح أهمّيّة الأهداف السلوكيّة وصياغتها من اتجاهات ثلاثة أساسيّة، هي:

1 ـ بالنسبة إلى المعلّم نفسه:

يعرف مستوى طلابّه قبل البدء بالتدريس، حيث تساعده المعرفة في اختيار ما يتناسب مع مستواهم من مادّة تعليميّة ووسائل......الخ.

يركّز عند تجميع المادّة العلميّة على ما يحقّق الأهداف المرتبطة بكلّ وحدة.

يختار الأنشطة التعليميّة والوسائل الّتي تساعد المتعلّم في تحقيق السلوك المطلوب.

يهتمّ بتوازن جوانب المقرّر الدراسيّ ويخطّط تدريسه تبعًا للأهداف المحدّدة.

43

يختار أساليب التقييم المتمشّية مع الأهداف المختلفة.

يحصل على مؤشّرات لتقييم أدائه ذاتيًا، ويتعرّف إلى جوانب القوّة والضعف في أساليب تدريسه6.

2 ـ بالنسبة إلى المتعلّم:

يركّز على النقاط الأساس في الدرس.

يستعدّ لوسائل التقويم المختلفة.

يربط المعلومات الجديدة بالسابقة.

يطرد الرّهبة من الامتحانات.

يعرف جوانب الضّعف والقوّة في عمليّة التعلّم والتغلّب عليها.

يثق في المعلِّم وأنّه جادّ ومخلص في تدريسه، وعادل في تقييمه.

3 ـ بالنسبة إلى المادّة الدراسيّة:

تحليل المادّة العلميّة إلى مفاهيم ومدركات والاهتمام بالمهمّ والتركيز على الأفكار الرئيسة.

الوضوح في المادّة العلميّة سواء لجهة الترابط في المعلومات أو في تتابع المواضيع (تسلسل الأفكار).

وضوح المستويات لمضمون المادّة العلميّة، سواء معلومات أم مهارات أم اتّجاهات تبعاً لمستوى سنّ المتعلّمين.

تحديد مواقع الترابط والتكامل بين مجالات العلم الواحد.

44

تنمية المادّة الدراسيّة، لأنّ الأهداف السلوكيّة تدفع المعلّم إلى تحضير المادّة العلميّة على الوجه الأكمل وتحضير ما يلزم من وسائل وموادّ تعليميّة لتحقيق تلك الأهداف.

وبناءً عليه يتبيّن أنّ الأهداف التربويّة، لا سيّما في المجالات السلوكيّة، تعتبر الناظم الحقيقيّ للعمليّة التعلّميّة، والمكوّن الأساس للشخصيّة، وذلك في مختلف المجالات المعرفيّة والوجدانيّة والنفسيّة، ولا يتحقّق ذلك إلّا من خلال نظرة شموليّة وعميقة، تلحظ فيها المبادئ والمعايير والضوابط لتشكيل هذه المجالات.

_________________
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://program-fu.yoo7.com
 
ألأهداف السلوكية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلية التربية النوعية | جامعة دمياط :: المواد العلمية :: التدريب الميداني (Admin :M.Ayad)-
انتقل الى: